الإمارات UAE تمتلك عوامل رئيسية تعزز جاذبية القطاع السياحي في موسم الصيف

  تشير التقارير السياحية ومع اقتراب العطلات الصيفية وموسم السياحة والصيفية، إلى تعزيز موقع دولة الإمارات على الخارطة العالمية لقطاع السياحة والسفر وامتلاكها العديد من العوامل التي تؤهلها لتكون من أبرز وأهم الوجهات السياحية في العالم.

الإمارات UAE تمتلك عوامل رئيسية تعزز جاذبية القطاع السياحي في موسم الصيف

ومن العوامل الرئيسية التي تؤكد فرص القطاع السياحي في الدولة خلال الأشهر المقبلة وعودة أغلب وجهات السفر من وإلى الإمارات للعمل وفقاً لمستويات 2019 وما قبل، وتنافسية القطاع السياحي في الدولة، إضافة إلى كفاءة جهود ضبط الوضع الصحي.

مروراً بالخيارات السياحية المتنوعة التي توفرها مدن الدولة والتي تضم الشواطئ والمناطق الجبلية والصحراوية والمدن الترفيهية المغطاة إضافة إلى مراكز التسوق وقائمة المنتجعات والفنادق المنوعة، وانتهاءً بقائمة الفعاليات وعروض التسوق الاستثنائية التي توفرها مراكز التسوق خلال مهرجانات الصيف.

وتعد تلك العوامل على أن الدولة مقبلة على موسم سياحي صيفي واعد يسهم في تعزيز مكانة الدولة كوجهة سياحية رائدة على مدار العام.

مثلت عودة قطاع الطيران للعمل بشكل اعتيادي مقارب لما كانت عليه للأرقام المسجلة خلال العام 2019 وقبلها، حيث أعلن مطار دبي الدولي عن استعداده لاستقبال 2.4 مليون مسافر خلال الفترة من 24 يونيو الجاري. وتؤكد الإحصاءات الصادرة عن وزارة الاقتصاد أن قطاع السياحة في دولة الإمارات قد دخل مرحلة التعافي والانتعاش مجددا.

تعد دولة الإمارات ملاذاً سياحياً آمناً بالنسبة لعدد كبير من السياح حول العالم، نظراً للثقة الدولية العالية التي اكتسبتها، سواء من خلال تعاملها مع جائحة كورونا.

وتشكل منظومة تأشيرات الدخول تأشيرة السياحة، متعددة الدخول لخمس سنوات من دون ضمان، التي استحدثتها الامارات، مؤخرا، عاملا هاما في إنعاش القطاع السياحي.

تحول فصل الصيف في الإمارات خلال السنوات الماضية إلى موسم جذب سياحي بامتياز بفضل ما تزخر به الدولة من مراكز التسوق الضخمة التي تضم أشهر العلامات التجارية في العالم، والمدن الترفيهية المغطاة والمكيفة بشكل كامل.

تشكل التنافسية العالمية التي يتمتع بها القطاع الفندقي على مستوى الأسعار والخدمات والعروض رافعة أساسية لانتعاش السياحة الصيفية في الدولة.

وتطرح الفنادق في دولة الإمارات باقة من الحوافز والتخفيضات خلال موسم الصيف تشمل تخفيضات سعرية على الحجوزات.

تمثل الفعاليات الصيفية التي تشهدها الدولة في كل عام عاملا رئيسيا في تنشيط حركة السياحة الداخلية واستقطاب الزوار القادمين من خارج الإمارات.

ففي الأول من يوليو القادم تنطلق في إمارة دبي الدورة 25 من "مفاجآت صيف دبي2022" التي تتضمن جدول فعاليات يمتد لعشرة أسابيع. من جهتها أطلقت أبوظبي "بطاقة صيف أبوظبي" التي تتضمن عروضاً ترويجية استثنائية تغطي التجارب السياحية والمواقع الثقافية ووجهات الترفيه العائلي.

بدورها تتميز حملة "صيف الشارقة " التي يترقبها الجمهور سنويا بطرح مجموعة مميزة من العروض السياحية الحصرية بما فيها الباقات المصممة خصيصا للعائلات والحجوزات الفندقية.

 

 

أحدث أقدم