"المركزي" الأوروبي يبقي على التحفيز الوفير رغم التعافي

 أبقى البنك المركزي الأوروبي، على تدفق مرتفع للتحفيز، كما كان متوقعاً، خشية أن يؤدي أي خفض الآن إلى تسارع زيادة مقلقة بالفعل في تكاليف الإقراض، ووقف التعافي الوليد.

"المركزي" الأوروبي يبقي على التحفيز الوفير رغم التعافي

وتعتمد منطقة اليورو التي تضم 19 دولة على طباعة المركزي الأوروبي للأموال بوفرة، لتمويل العجوزات الحكومية المتزايدة، ما جعل الاقتصاد يعتريه الضعف بشكل خاص أمام أي كبح للدعم، مع خروجه من ركودين متتاليين بفعل الجائحة.

وقال البنك في بيان «صافي المشتريات بموجب برنامج الشراء الطارئ المرتبط بالجائحة خلال الربع المقبل من العام، سيستمر بوتيرة أسرع بكثير من الشهور الأولى من العام».

واشترى البنك ديوناً بنحو 80 مليار يورو شهرياً، بموجب البرنامج خلال الربع الحالي من العام، ارتفاعاً من نحو 62 ملياراً في الربع الأول.


أحدث أقدم