بلدية ظفار و"أساس" تعلنان بدء الأعمال التمهيدية في مشروع تطوير الحافة

 أعلن مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار ممثلًا في بلدية ظفار وشركة أساس بدء الأعمال التمهيدية للمرحلة الأولى لمشروع تطوير الحافة بولاية صلالة، والذي يأتي ضمن أولويات المكتب في تطوير وتنمية المحافظة.

بلدية ظفار و"أساس" تعلنان بدء الأعمال التمهيدية في مشروع تطوير الحافة

وأكدت بلدية ظفار على أهمية المشروع لرفد الجانب الاقتصادي والسياحي بالمحافظة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في شتى المجالات من خلال مشروعات نوعية تسهم في تحقيق أهداف الأولويات الوطنية لرؤية عُمان ٢٠٤٠، حيث من المؤمل أن يُسهم المشروع في تعزيز التنمية الاقتصادية، والسياحية والثقافية في المحافظة. وأكدت أنها ستتابع باهتمام تفاصيل المشروع مع شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار «أساس» الشركة المطورة والمنفذة للمشروع، حيث تتضمن أعمال المرحلة الأولى من المشروع تطوير الواجهة البحرية وإنشاء سوق تراثي بهوية محلية فريدة تم استلهامها من الطراز المعماري بمنطقة الحافة، مشيرة إلى أنها ستعلن أولًا بأول بقية مراحل المشروع. من جانبها أكدت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار «أساس» أن هذه الخطوة تأتي استكمالًا لنهج الشركة وتطلعاتها للإسهام في تنويع مصادر الدخل الوطني وتطوير المشروعات السياحية التي من شأنها زيادة إسهام قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص العمل، بالإضافة إلى توطيد التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص. وقالت: مرحلة تطوير مشروع الحافة تتضمن عدة مكونات بمساحة إجمالية تزيد عن 50 ألف متر مربع تشمل محلات البيع بالتجزئة والترفيه، وإنشاء سوق تراثي يراعى فيه التصميم المعماري المحلي والذي سيكون بديلًا للسوق الحالي، الأمر الذي سيعمل على استيعاب العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى استقطاب بعض العلامات التجارية التي تُلبي حاجة مرتادي هذا السوق، كما سيوفر المشروع مواقف عامة تخدم مرتادي السوق والممشى البحري على رمال شاطئ الحافة العام. وأوضحت أن هذه الحزمة من المكونات تأتي ضمن المخطط العام لتطوير المنطقة والذي سوف يتم تنفيذه على مراحل متعاقبة.

وقال أحمد بن سالم البوسعيدي رئيس مجلس إدارة شركة «أساس»: يُعدّ مشروع تطوير الحافة إضافة مميزة للمشروعات والفرص السياحية والاستثمارية التي توفرها للمحافظة نظرًا لوجود مكونات ومقومات تفتح آفاقًا واسعة لهكذا مشروعات. وأكد البوسعيدي على دور جهاز الاستثمار العُماني في تمكين شركات التطوير والاستثمار العُمانية وإعطائها الأولوية والثقة في تطوير المشروعات السياحية بالسلطنة، بما يتماشى مع استراتيجية السلطنة في تعزيز قطاع السياحة وتنويع مصادر الدخل بما ينسجم مع أهداف الرؤية المستقبلية للسلطنة -رؤية عُمان 2040. من جانبه قال أحمد بن محمد الحميدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «أساس»: إن الشركة انتهت من إعداد المخطط الرئيسي للمشروع وتم إسناد الأعمال الإنشائية لمشروع تطوير منطقة الحافة، وبهذا المشروع نؤكد على استمرارية الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الحكومي لتحقيق غاية وطنية مشتركة في النهوض بالقطاع السياحي وجعل السلطنة مقصدًا سياحيًّا للجميع. يذكر أن شركة «أساس» أخذت على عاتقها النهوض بالمشروعات السياحية ذات القيمة المضافة في السلطنة كالتطوير العقاري وقطاع الضيافة وقطاع الترفيه، وتحتوي هذه المشروعات على مراكز للتسوق والترفيه لتتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لرفع إسهام هذه القطاعات في الناتج المحلي الإجمالي من خلال تقديم مشروعات نوعية ذات قيمة حضرية واقتصادية.


أحدث أقدم