سلطنة عُمان لإنتاج أول حافلة محلية الصنع

 تستعد سلطنة عمان في الوقت الحالي، لإنتاج أول حافلة محلية الصنع، عبر شركة "كروة موتورز" من مصنعها الكائن بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، حسبما ذكر الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور إبراهيم بن علي البلوشي.

سلطنة عُمان لإنتاج أول حافلة محلية الصنع

ونقلت وكالة الأنباء العمانية، عن البلوشي، قوله إن الشركة تخطط لإنتاج ما لا يقل عن 200 حافلة خلال العام الجاري، وستكون الحافلات المشار إليها من نوع حافلات المدارس المتطورة، غير أن الشركة لن تكتفي بهذا النوع من الحافلات، إذ إنها سوف تنتقل لاحقاً إلى حافلات المدينة وحافلات الخطوط الطويلة.

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للمصنع في مراحله الأولى تبلغ 500 حافلة سنوياً، غير أن الإنتاج السنوي بعد المرحلة الأولى سيتراوح بين 500 و700 حافلة.

وقال البلوشي إن إنتاج الحافلة الجديدة، التي تحمل العلامة التجارية "KARWA" والمكتوب عليها "صُنع في سلطنة عمان"، ليس بالأمر الهيّن، موضحاً أن الشركة هيأت 40 محطة عمل داخلية يقوم العاملون فيها بتشكيل وصناعة الحافلة وتركيب أجزائها المختلفة وصبغها وفحص جودتها.

ووفق الوكالة، يعد المصنع أحد الاستثمارات الاستراتيجية بين سلطنة عمان ودولة قطر عبر إسهام جهاز الاستثمار العماني بحصة 30 في المائة، وشركة مواصلات قطر بحصة 70 في المائة. على صعيد آخر، ارتفع إجمالي منتجات المصافي والصناعات البترولية في سلطنة عمان بنسبة 1.2 في المائة، بنهاية مارس الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن المركز الوطني العماني للإحصاء والمعلومات أمس، أن إنتاج وقود السيارات العادي (91) بنهاية مارس، تراجع بنسبة 25 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فيما بلغت مبيعاته مليونين و20 ألف برميل، بانخفاض 10 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وزاد إنتاج وقود سيارات ممتاز (95) بنسبة قدرها 38 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، التي شهدت إنتاج 3 ملايين و312 ألف برميل، وبلغت مبيعاته نحو 3 ملايين و359 ألف برميل، بنسبة زيادة قدرها 11 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وارتفع إنتاج زيت الغاز (الديزل) خلال شهر مارس الماضي بنسبة 25 في المائة، مقارنة بنهاية مارس 2020، ليصل إلى 3 ملايين و394 ألف برميل، فيما انخفضت مبيعاته بنسبة 8 في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ إنتاج غاز البترول المسال مليوناً و672 ألف برميل، بنسبة انخفاض قدرها 11 في المائة عن الفترة نفسها من عام 2020، وبلغت مبيعاته مليوناً و714 ألف برميل، بنسبة ارتفاع قدرها 112 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي، إذ بلغت مبيعاته نحو 808 آلاف برميل.

كما بلغت مبيعات وقود الطائرات 335 ألف برميل بانخفاض نسبته 69 في المائة عن الفترة حتى نهاية مارس 2020 التي شهدت مبيعاته مليوناً و81 ألف برميل.

فيما استقر إنتاج البنزين على نحو 47 ألف طن متري، وبلغت صادراته 50 ألف طن متري، أما إنتاج الباراكسيلين فقد بلغ 135 ألف طن متري، فيما سجلت صادراته 139 ألف طن متري، في حين انخفض إنتاج البولي بروبلين مسجلاً 33 ألف طن متري، كما انخفضت مبيعاته لتسجل 8 آلاف طن متري وانخفضت الصادرات لتصل إلى 25 ألف طن متري.


أحدث أقدم