قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتكنولوجيا النفط والغاز تستكشف التحول الرقمي

 أعلنت ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) عن إقامة فعالية افتراضية يوم الأربعاء 24 آذار(مارس) 2021 تحت عنوان قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتكنولوجيا النفط والغاز، لتجمع باقة من أبرز الأطراف المعنية من شركات النفط الوطنية وشركات المرافق وكبار المستخدمين النهائيين لاستكشاف عدة مواضيع مثل التحول الرقمي والأتمتة والأمن الرقمي وسلامة الأصول في قطاع النفط والغاز في المنطقة.

قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتكنولوجيا النفط والغاز تستكشف التحول الرقمي

ويتزامن انعقاد القمة مع التقلب الحالي في أسعار النفط العالمية وزيادة التركيز على تشغيل العمليات بشكل أكثر استدامة. وكانت دراسة صادرة عن صندوق النقد الدولي قد توقعت تأخر عودة نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي لمعدلاته قبل انتشار كوفيد19 لغاية العام 2023، مشيرة إلى ضعف مستويات الطلب على النفط، الأمر الذي تفاقم نتيجة الانخفاض الحاد في أسعار النفط بسبب الأزمة الصحية في المقام الأول. وتتناول أبرز الأطراف الفاعلة في القطاع الإمكانات التي يمكن لشركات النفط والغاز تحقيقها من خلال تسخير الحلول التكنولوجية الناشئة. 

وتشهد جلسة النقاش الأولى، التي تنطلق بعنوان “العمليات القائمة على البيانات”، مشاركة خبراء من أدنوك وأرامكو السعودية وشركة تنمية نفط عمان، للتباحث حول الفرصة المتاحة لمضاعفة قيمة البيانات وتحويلها إلى مكاسب كبيرة من حيث الكفاءة والإنتاجية والوفورات في التكاليف. ويتطرق الخبراء المشاركون إلى كيفية تحسين كفاءة الأعمال والصيانة الاستباقية وإدارة البيانات بشكل آمن وموثوق وقابل للتطوير والاستخدام المعزز للبيانات عبر مختلف العمليات العالمية في حقول النفط. 


أحدث أقدم